19 July, 2024
Search
Close this search box.
وفاة المخرج أحمد يحيى.. تسبب فيلمه في بكاء السادات
Spread the love

غيب الموت المخرج المصري أحمد يحيى عن عمر يناهز الـ 78 صباح اليوم الاثنين، بعد صراع مع المرض حيث كان يتواجد بمستشفى مصر الدولي، حسب ما أعلن شقيقه معتز يحيى.

وأعلن عن الوفاة عبر حسابه على “فيسبوك”، على أن يتم تشييع الجثمان إلى مثواه الأخير بعد أداء صلاة العصر على الراحل من مسجد السيدة نفيسة بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

وأحمد يحيى ابن صعيد مصر انطلق في مشواره الفني وهو طفل حينما شارك كممثل مع عبد الحليم حافظ في فيلمي “حكاية حب” و”البنات والصيف”، ويبدو أن الأمر كان مرتبطا به منذ الصغر.

وتخرج في المعهد العالي للسينما عام 1968 من شعبة الإخراج، وعمل مساعدا للعديد من المخرجين الكبار أبرزهم حسين كمال ومحمد عبد العزيز.

وقدم الراحل على مدار تاريخه ما يقرب من 50 عملا فنيا، كان آخرهم قبل 12 عاما حينما أخرج مسلسل “نعم مازلت آنسة”، واعتبر المخرج المفضل للثنائي رشدي أباظة وفريد شوقي.

وقدم مع ملك الترسو فريد شوقي العديد من الأعمال الفنية في مشواره الفني، أبرزها “حكمت المحكمة” و”الموظفون في الأرض” و”الخادم”، كما كان له العديد من الأعمال الأخرى، أبرزها “انتحار صاحب الشقة” و”كراكون في الشارع” و”حتى لا يطير الدخان”.

ولفيلم “لا تبكي يا حبيب العمر” الذي أخرجه الراحل ولعب بطولته فريد شوقي قصة خاصة، حيث ظل في دور العرض لـ30 أسبوعا، بسبب النجاح الجماهيري الذي حققه، وقيل إن الرئيس الراحل محمد أنور السادات قال لفريد شوقي إنه بكى بسبب هذا الفيلم.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات