ولّدت سيدة داخل حافلة.. ممرضة مصرية تروي
Spread the love

قبل أيام قليلة تفاجأت سيدة مصرية بآلام المخاض خلال ركوبها الحافلة عندما كانت متوجهة إلى مستشفى الولادة، ما اضطرها إلى وضع مولودها بمساعدة إحدى الراكبات داخل الحافلة.

فقد بدأت التفاصيل عندما شعرت السيدة بآلام الولادة خلال وجودها داخل حافلة في منطقة السيدة عائشة جنوب القاهرة، حيث كانت في طريقها للمستشفى برفقة زوجها للولادة، وعلى الفور أطلقت صرخات استغاثة.

وتصادف وجود ممرضة بين الركاب، والتي طلبت على الفور إخلاء الحافلة وتولت مساعدة السيدة حتى خرج مولودها للنور، إذ لاقت الممرضة استحسان الركاب الذين وقفوا خارج الحافلة لتقديم أي مساعدة مطلوبة لحين إتمام عملية الولادة.

بدورها، كشفت الممرضة وتدعى نسمة عاشور، التفاصيل لـ”العربية نت” أنها كانت تستقل حافلة برفقة شقيقتها يوم عطلتها في طريقها لقضاء بعض المصالح الخاصة.

وفوجئت بسيدة تستقل الحافلة برفقة زوجها وعدد من الأطفال وكانت تصرخ بشدة، لذا تدخلت وطلبت منها الهدوء.

كذلك، أوضحت أنها استفسرت من السيدة إذا كان الأولاد الذين برفقتها في الحافلة أطفالها، مشيرة إلى أن جواب السيدة بالإيجاب يعني أنها ليست المرة الأولى التي تضع فيها مولوداً، وبالتالي يمكن توليدها في أقل من 10 دقائق.

وأشارت إلى أن السيدة أخبرتها أن الأطفال أولادها، لذا طلبت منها مرة أخرى الهدوء والانتظار لنحو دقائق، مضيفة أنه بعد مرور 10 دقائق وعند منطقة المقطم زاد صراخها، وقالت “إنها غير قادرة على تحمل الآلام وتشعر أن شيئا ينزل منها”.

إخلاء الحافلة

وتابعت أنها توجهت أخيراً نحو السيدة وطلبت من السائق إخلاء الحافلة والتوقف، وساعدتها حتى تمت عملية الولادة بسلام.

كذلك، قالت إنها طلبت من زوجها خلع سترة كان يرتديها، لتدفئة المولود وتوجهت بعد ذلك لمستشفى أحمد ماهر، وفور وصولهم ساعدتهم ممرضة أخرى في إنهاء عملية الولادة وقطع الحبل السري وإنهاء الإجراءات.

وتابعت أنها اكتشفت أن سائق الحافلة كان مازال منتظراً في الخارج وعرض توصيلها لأي مكان تريده مجاناً ودون مقابل جزاء شهامتها، مضيفة أنها شعرت بسعادة بالغة لتمكنها من مساعدة السيدة وخروج مولودها للنور.

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات