نواب: رؤية جلالة الملك حولت البحرين إلى صرح إنساني عالمي
Spread the love

أكد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬أن‭ ‬منح‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬قلادة‭ ‬أبي‭ ‬بكر‭ ‬الصديق‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنه،‭ ‬من‭ ‬الطبقة‭ ‬الأولى‭ ‬تأكيد‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬جلالته‭ ‬الإنساني‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬ونجاح‭ ‬المبادرات‭ ‬التي‭ ‬يقدمها‭ ‬جلالته‭ ‬والمشاريع‭ ‬الإنسانية‭ ‬والخيرية‭ ‬التي‭ ‬يدعمها‭ ‬وتقوم‭ ‬بها‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭.‬

وأشاروا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المبادرات‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬جعلت‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬موطناً‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬الرسائل‭ ‬والرؤية‭ ‬الرشيدة‭ ‬لجلالة‭ ‬الملك‭. ‬

نجاحات‭ ‬باهرة

من‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬عمار‭ ‬أحمد‭ ‬البناي‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الوسام‭ ‬يترجم‭ ‬نهج‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬دور‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الإنسانية‭ ‬والخيرية‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬والتي‭ ‬سطرت‭ ‬نجاحات‭ ‬باهرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية،‭ ‬والمتمثله‭ ‬في‭ ‬مد‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬والمساعدة‭ ‬للدول‭ ‬والمجتمعات‭ ‬العربية‭ ‬والعالمية‭ ‬خلال‭ ‬الكوارث‭ ‬والأزمات،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬بات‭ ‬ثقافة‭ ‬مجتمعية‭ ‬تعكس‭ ‬كرم‭ ‬وأصالة‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭.‬

‎وأضاف‭ ‬أن‭ ‬رؤية‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬الحكيمة،‭ ‬حولت‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬صرح‭ ‬إنساني‭ ‬عالمي،‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬العهد‭ ‬الزاهر‭ ‬لجلالته‭ ‬وانطلاقة‭ ‬المشروع‭ ‬الوطني؛‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬عظيم‭ ‬الأثر‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬الخير‭ ‬والعطاء‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وخارجها،‭ ‬وأشار‭ ‬بأن‭ ‬النهج‭ ‬السامي‭ ‬لجلالته‭ ‬يستشعر‭ ‬أبسط‭ ‬احتياجات‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية،‭ ‬والتي‭ ‬حرص‭ ‬دوماً‭ ‬على‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالشعوب‭ ‬العربية؛‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬حفظ‭ ‬كرامتهم‭ ‬وتوفير‭ ‬الحياة‭ ‬التي‭ ‬تليق‭ ‬بأبناء‭ ‬الأمة‭.‬

وأشار‭ ‬البناي‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬ومركز‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬للتعايش‭ ‬الكبيرَين‭ ‬والذي‭ ‬عكس‭ ‬رؤية‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬تجربة‭ ‬البحرين‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬وإرساء‭ ‬دعائم‭ ‬التعايش‭ ‬السلمي‭ ‬بين‭ ‬الجميع،‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الثقافات‭ ‬والأديان،‭ ‬والتأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬البحرين‭ ‬خير‭ ‬نموذج‭ ‬يحتذى‭ ‬به؛‭ ‬كونها‭ ‬مهد‭ ‬الحضارة‭ ‬وأرض‭ ‬السلام‭.‬

مصدر‭ ‬فخر

كما‭ ‬أكد‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والدفاع‭ ‬والأمن‭ ‬الوطني‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬النائب‭ ‬عيسى‭ ‬الدوسري‭ ‬أن‭ ‬تلقي‭ ‬جلالته‭ ‬قلادة‭ ‬من‭ ‬أرفع‭ ‬الأوسمة‭ ‬التي‭ ‬تمنحها‭ ‬المنظمة‭ ‬العربية‭ ‬للهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬والصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬لملوك‭ ‬ورؤساء‭ ‬الدول‭ ‬الذين‭ ‬قدموا‭ ‬خدمات‭ ‬جليلة‭ ‬للحركة‭ ‬الدولية‭ ‬والصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬والهلال‭ ‬الأحمر،‭ ‬يعكس‭ ‬مدى‭ ‬الاهتمام‭ ‬الملكي‭ ‬السامي‭ ‬بدعم‭ ‬الحركات‭ ‬الإنسانية‭ ‬الدولية‭ ‬المختلفة،‭ ‬والذي‭ ‬تبلور‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬والإشادات‭ ‬الدولية‭ ‬والتي‭ ‬تبلورت‭ ‬في‭ ‬منح‭ ‬جلالته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأوسمة‭ ‬والقلادات‭ ‬رفيعة‭ ‬المستوى‭ ‬التي‭ ‬تليق‭ ‬بحجم‭ ‬الدعم‭ ‬الملكي‭ ‬للأعمال‭ ‬الانسانية‭ ‬المختلفة”‭.‬

ولفت‭ ‬الدوسري‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬منح‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬هذا‭ ‬الوسام‭ ‬الرفيع‭ ‬يشكل‭ ‬مصدر‭ ‬فخر‭ ‬واعتزاز‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وأبنائها‭ ‬المخلصين،‭ ‬سائلًا‭ ‬سموه‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يحفظ‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬ويوفقه‭ ‬لمواصلة‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬داخل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وخارجها‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬أسمى‭ ‬رسائل‭ ‬الحب‭ ‬والسلام‭ ‬والخير‭ ‬والعطاء‭.‬

رؤية‭ ‬ثاقبة

من‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬أحمد‭ ‬الأنصاري‭ ‬إن‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬يحمل‭ ‬رؤية‭ ‬ثاقبة‭ ‬ومتجددة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني،‭ ‬إضافة‭ ‬لدعمه‭ ‬المستمر‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المبادرات‭ ‬الإنسانية‭.‬

ونوه‭ ‬النائب‭ ‬أحمد‭ ‬الانصاري‭ ‬بالجهود‭ ‬الكبيرة‭ ‬لولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬وتحقيق‭ ‬تطلعات‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬مما‭ ‬يضع‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬الموقع‭ ‬الريادي‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

وأشار‭ ‬الأنصاري‭ ‬إلى‭ ‬المبادرات‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬جعلت‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬موطناً‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬الرسائل‭ ‬والرؤية‭ ‬الرشيدة‭ ‬لجلالة‭ ‬الملك‭.‬

دعم‭ ‬نيابي

كما‭ ‬أكد‭ ‬النائب‭ ‬حمد‭ ‬الكوهجي‭ ‬أن‭ ‬منح‭ ‬جلالته‭ ‬هذه‭ ‬القلادة‭ ‬الرفيعة‭ ‬تأكيد‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬جلالته‭ ‬الإنساني‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬ونجاح‭ ‬للمبادرات‭ ‬التي‭ ‬يقدمها‭ ‬جلالته‭ ‬والمشاريع‭ ‬الإنسانية‭ ‬والخيرية‭ ‬التي‭ ‬يدعمها‭ ‬وتقوم‭ ‬بها‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حصول‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬يأتي‭ ‬لدوره‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬والتعايش‭ ‬وتعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬الحوار‭ ‬كأساس‭ ‬لحل‭ ‬مختلف‭ ‬المشكلات‭ ‬والخلافات،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يمثل‭ ‬نموذجاً‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬والخيري‭.‬

ونوه‭ ‬الكوهجي‭ ‬بدعم‭ ‬ومساندة‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المبادرات‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭.‬

أشاد‭ ‬الكوهجي‭ ‬بدور‭ ‬ممثل‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬وشؤون‭ ‬الشباب‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الأعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬والإنسانية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬والخارج،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬البحريني‭ ‬يقف‭ ‬ويدعم‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬النبيلة‭.‬

وشدد‭ ‬الكوهجي‭ ‬على‭ ‬مساندة‭ ‬ودعم‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صياغة‭ ‬وسن‭ ‬القوانين‭ ‬والتشريعات‭ ‬التي‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالعمل‭ ‬الإنساني‭.‬

دور‭ ‬خيري

كما‭ ‬قالت‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬النائب‭ ‬فاطمة‭ ‬القطري‭ ‬إن‭ ‬منح‭ ‬جلالته‭ ‬هذا‭ ‬التكريم‭ ‬يأتي‭ ‬تأكيدا‭ ‬للدور‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬وحرصه‭ ‬ودوره‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬القيم‭ ‬الإنسانية‭ ‬النبيلة‭ ‬والتعاون‭ ‬والتكاتف،‭ ‬مضيفة‭ ‬“أن‭ ‬هذا‭ ‬التكريم‭ ‬يأتي‭ ‬تقديرا‭ ‬للجهود‭ ‬الإنسانية‭ ‬الكبيرة‭ ‬المبذولة‭ ‬من‭ ‬جلالته‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي،‭ ‬والذي‭ ‬تشرف‭ ‬بتقديمها‭ ‬لجلالته‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمنظمة‭ ‬العربية‭ ‬للهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬والصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬صالح‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬التويجري”‭.‬

وأكدت‭ ‬أن‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬يحمل‭ ‬رؤية‭ ‬ثاقبة‭ ‬ومتجددة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني،‭ ‬إضافة‭ ‬لدعمه‭ ‬المستمر‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المبادرات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وأن‭ ‬منح‭ ‬جلالته‭ ‬هذا‭ ‬الوسام‭ ‬الرفيع‭ ‬يشكل‭ ‬مصدر‭ ‬فخر‭ ‬واعتزاز‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وأبنائها‭ ‬المخلصين،‭ ‬سائلًا‭ ‬سموه‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يحفظ‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬ويوفقه؛‭ ‬لمواصلة‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل‭ ‬الانساني‭ ‬داخل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وخارجها‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬أسمى‭ ‬رسائل‭ ‬الحب‭ ‬والسلام‭ ‬والخير‭ ‬والعطاء‭.‬

جهود‭ ‬إغاثية

وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته،‭ ‬شدد‭ ‬النائب‭ ‬عيسى‭ ‬القاضي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬صاحب‭ ‬عطاء‭ ‬إنساني‭ ‬وداعم‭ ‬للعمل‭ ‬الإنساني‭ ‬العربي‭ ‬المشترك‭ ‬ولجهود‭ ‬الجمعيات‭ ‬الوطنية‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والإغاثية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬وفي‭ ‬مختلف‭ ‬مناطق‭ ‬العالم،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمة‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬أنشأها‭ ‬جلالته‭ ‬بأمر‭ ‬ملكي‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المؤسسة‭ ‬تتولى‭ ‬أعمال‭ ‬البر‭ ‬والخير‭ ‬والإحسان‭ ‬والنهوض‭ ‬بدور‭ ‬إنساني‭ ‬واجتماعي‭ ‬واقتصادي‭ ‬يعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬المواطنين،‭ ‬كما‭ ‬تتولى‭ ‬القيام‭ ‬بكفالة‭ ‬الأرامل‭ ‬والأيتام‭ ‬ورعاية‭ ‬المسنين‭ ‬وذوى‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الخاصة،‭ ‬وتقديم‭ ‬المساعدات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والصحية‭ ‬والتعليمية،‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬تخفيف‭ ‬الأعباء‭ ‬المعيشية‭ ‬عن‭ ‬الأسر‭ ‬المحتاجة‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬إنشاء‭ ‬وتنمية‭ ‬المشاريع‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والخيرية‭ ‬غير‭ ‬الربحية‭ ‬كدور‭ ‬الأيتام‭ ‬ورعاية‭ ‬الطفولة‭ ‬والمعاقين‭ ‬ومراكز‭ ‬المسنين‭ ‬ورياض‭ ‬الأطفال،‭ ‬وتأهيل‭ ‬الأسر‭ ‬المحتاجة‭ ‬ومراكز‭ ‬التأهيل‭ ‬الصحي،‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬كدعم‭ ‬برنامج‭ ‬إنشاء‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬وتخصيص‭ ‬الأراضي‭ ‬للمشاريع‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والخيرية‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الأجهزة‭ ‬الحكومية‭ ‬المكلفة‭ ‬بتنفيذ‭ ‬برامج‭ ‬ومشاريع‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬وأية‭ ‬أعمال‭ ‬خيرية‭ ‬أخرى‭ ‬يأمر‭ ‬بها‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬الرئيس‭ ‬الفخري‭ ‬للمؤسسة‭ ‬أو‭ ‬يقرها‭ ‬مجلس‭ ‬الأمناء‭.‬

كرامة‭ ‬الإنسان

وأشار‭ ‬النائب‭ ‬الثاني‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬علي‭ ‬زايد‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬يولي‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬اهتماما‭ ‬كبيرا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬توجيهاته‭ ‬أعمال‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬من‭ ‬دعم‭ ‬ومؤازرة‭ ‬ملكية‭ ‬كريمة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الأوقات‭ ‬وعلى‭ ‬الأصعدة‭ ‬كافة؛‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬مكنها‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬مهامها‭ ‬الإنسانية‭ ‬السامية‭ ‬محلياً‭ ‬ودولياً‭ ‬والقيام‭ ‬بواجباتها‭ ‬وفق‭ ‬رؤى‭ ‬جلالته‭ ‬الحكيمة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالٍ‭ ‬من‭ ‬المسؤولية،‭ ‬وما‭ ‬تم‭ ‬تقديمه‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬وإنجازات‭ ‬أسهمت‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬المحتاجين‭ ‬وصون‭ ‬كرامتهم‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬وبتوجيهات‭ ‬ملكية‭ ‬تتسم‭ ‬بسرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬مع‭ ‬الوضع‭ ‬الإنساني‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬كرامة‭ ‬الإنسان‭.‬

التاريخ

عن الكاتب

المزيد من
المقالات